U3F1ZWV6ZTE5NzUwNDc4Njc4X0FjdGl2YXRpb24yMjM3NDU2NzU0Nzg=
recent
أخبار ساخنة

بوتفليقة ينتوي التنحي قبل خاتمة عهدته.. وسيتخذ "مراسيم هامة"




أفصحت الرئاسة الجزائرية، يوم الاثنين، أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيستقيل من منصبه قبل انصرام ولايته، يوم الاحد 28 نيسان القادم.

وقالت الرئاسة في إشعار:" عقب تعيينه للحكومة الحديثة يوم 31 آذار 2019، سيتولى فخامة رئيس الدولة السيد عبد العزيز بوتفليقة، إنتاج مراسيم هامة طبقا للأحكام الدستورية، غاية ضمان استمرارية سير شركات الجمهورية  خلال الفترة الانتقالية التي ستبدأ اعبترا من التاريح الذي سيقرر فيه الاستقالة".

وألحق التصريح:" ستتم استقالة رئيس الدولة قبل عاقبة عهدته الانتخابية المحددة في يوم يوم الاحد 28 نيسان 2019".

وذكرالتلفزيون المعترف به رسميا الجزائري، الاحد، أن بوتفليقة، الذي يتكبد مشكلات صحية منذ أعوام، عين أعضاء حكومة تصريف أفعال، على أن يَبقى نور الدين بدوي رئيسا لها.

وعين بدوي رئيسا للوزراء في 11 آذار عقب استقالة سلفه أحمد أويحيى، بعد مرسوم بوتفليقة عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية في وجود احتجاجات هائلة تطالبه بالتنحي.

وتحدث ناشر الخبر نفسه إن الرئاسة أعفت وزراء كثيرين من مهامهم.

كن رئيس الزوايا الشديد أحمد قايد صالح بقي نائبا لوزير الحراسة، فيما احتفظ بوتفليقة بمنصب وزير الحماية.

وجرى استبعاد نائب رئيس مجلس الوزراء  ووزير الخارجية رمطان لعمامرة من السلطات الحديثة، وإسناد حقيبة الشؤون الخارجية إلى صابري بوقادوم.

وصرح التلفاز المعترف به رسميا إن بوتفليقة عين محافظ بنك النقد المصري محمد لوكال وزيرا للمالية، ومحمد عرقاب وزيرا للطاقة.

ويأتي الإشعار العلني عن السلطات الحديثة، في وقت يطالب الرافضون بإعلان عجز الرئيس عن تأدية مهامه وبدء فترة انتقالية بإشراف منفصل للإعداد لنظام حكم حديث.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة