U3F1ZWV6ZTE5NzUwNDc4Njc4X0FjdGl2YXRpb24yMjM3NDU2NzU0Nzg=
recent
أخبار ساخنة

فضيحة فيسبوك الحديثة.. كلمة مرور "أخرى" لتدخل إلى الموقع

فضيحة فيسبوك الحديثة.. كلمة مرور "أخرى" لتدخل إلى الموقع|fecabook


يعطي الإنطباع أنه لا حواجز للخطايا والفضائح التي ترتكبها مؤسسة فيسبوك، كبرى مؤسسات الاتصال الدولية، كما يتكشف يوما في أعقاب يوم، وتتناقلها الفضائيات والمواقع والصحف المتغايرة.

ولعل "الفضيحة الأخيرة لفيسبوك"خير دليل على استمرارها في ذلك النهج، وتلك المرة يمكن وصفها بـ"الغبية" نظرا لطبيعتها، كما ظهر في نبأ نقلته جريدة التليغراف البريطانية.

فبعد أسبوعين لاغير من إقراره بتخزين مئات الملايين من مفردات مرور المستعملين المخصصة بهم على نحو غير آمن، يطلب موقع فيسبوك من بعض المستعملين الكشف له عن كلمة المرور المخصصة ببريدهم الإلكتروني الخارجي، في مقابل الدخول إلى شبكة الاتصال الاجتماعي.

وطلب فيسبوك من مستخدمين تزويدها بكلمة المرور أو كلمة السر المخصصة "ببريدهم الإلكتروني" الذي قدموه للمكان، نحو محاولتهم الالتحاق في شبكة الاتصال الاجتماعي.

وبحسب التقرير، فإنه تبدو "برقية من فيسبوك للمشترك" الحديث مفادها "للمتابعة في استعمال فيسبوك ستحتاج إلى تأكيد بريدك الإلكتروني.. نظرا لأنك اشتركت في الخدمة ببريد إلكتروني، فإنك يمكنها الولوج إلى الخدمة بصورة آلية".

وتحت الرسالة التي تبدو للمستخدمين الحديثين الذين تشك بهم أنظمة فيسبوك يتضح "وعاء حوار" يطلب منهم كلمة المرور للبريد الإلكتروني، بحيث يستطيعون التيقن من العنوان.

وتحدث المتمرس وصاحب الخبرة والمستشار في الأمن الإلكتروني في إخطار لمكان "ديلي بيست" جيك وليامز "ذلك يمر الموضوعات السطحية"، مضيفا أنه يلزم على المؤسسة ألا تطلب كلمة سر البريد الإلكتروني أو استغلالها دون معرفة المستهلك.

واستكمل وليامز "لو كان ذلك هو المطلوب للانضمام في شبكة الاتصال الاجتماعي، فمن الأمثل عدم وجودك على فيسبوك".

وفي وقت لاحق أفصحت مؤسسة الاتصال الاجتماعي أنها ستتوقف عن تلك الممارسة بعد أن دانها متخصصون الأمن السيبراني ووصفوها بأنها "فظيعة" و "أبعد من أن تكون سطحية".

وقد كان أول من اكتشف الإشكالية ماهر ومتمرس أمني معلوم، إلا أن هويته مجهوله، يطلق على ذاته اسم "إي سوشي"، ونقل المعلومة إلى موقع "ديلي بيست".

وتحدث متحدث باسم "فيسبوك" إن تلك الشاشة لم تبدو سوى لعدد يسير من الأفراد، وإن القصد منها هو حراسة الأفراد بواسطة "خطوة إضافية" نحو التسجيل في حساب فيسبوك.

واستكمل أن فيسبوك "لا تخزن كلمات المرور تلك"، مشيرا إن هناك مجموعة ضئيلة بشكل كبير من الأفراد يملكون خيار إدخال كلمة المرور المخصصة ببريدهم الإلكتروني للتحقق من حساباتهم نحو تسجيلهم في فيسبوك للمرة الأولى.

وذكر المتحدث باسم فيسبوك "يمكن للناس باستمرار اختيار خيارات لتأكيد حساباتهم برمز تم إرساله إلى هواتفهم أو وصلة تم إرساله إلى بريدهم الإلكتروني.. ومع هذا، نحن نتفهم أن خيار التيقن من كلمة المرور ليس أفضل كيفية للقيام بهذا، لهذا سنتوقف عن استعماله".

وتحدث المتحدث إن ذلك الحل لا يحتوي وصول فيسبوك إلى وعاء المراسلات الواردة في البريد الإلكتروني لأي فرد، ولكنه رفض تقديم المزيد من التفاصيل.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة