U3F1ZWV6ZTE5NzUwNDc4Njc4X0FjdGl2YXRpb24yMjM3NDU2NzU0Nzg=
recent
أخبار ساخنة

روايات سعوديه | مالي وطن في نجد الا وطنها-العالم

 مالي وطن في نجد ألا وطنها.
روايات سعودية.
 روايات سعوديه |  مالي وطن في نجد الا وطنها-العالم
 روايات سعوديه | مالي وطن في نجد الا وطنها-العالم

الشخصيات 
بيت ابو زيد 
ابو زيد : شايب من الزمان القديم الصعب انسان حار وصعب ومتعصب لقبيلته ولتراثه ولديرته ولا يقبل التغير ولا يقبل الحال المايل ولا عنده عطف ابد ابد مهما كان ومن اهم اهتماماته محله اولاً ومن بعدها عزبته وحلاله
ام زيد : احن انسانه ممكن تمر عليكم طيبه وحبيبه وعلاقتها مع عيالها شي كبير 
زيد : الابن الاكبر اخذ حنية امه وطبيتها انسان هادي وراقي ومتفهم وطموحه اكبر من انه يكون رجل عايش بديرته متزوج من ميثاء عن حب عمره 35 ويشتغل بالمطافي وعنده ولد اسمه عبدلله عمره 5 سنين
ميثى : اجتمعت بزيد وهي تبادله نفس الحب حتى الاخلاق طيبه وانسانه ايجابيه وتحب الكل والكل يحبونها
محسن : الابن الثاني بس غثيث ومتسلط ومتحكم ودايما يثير المشاكل ويشيش ابوه على اخوانه 33 عمره ويشتغل مع ابوه بالمحل متزوج من اصايل ساكن مع ابوه بالبيت
اصايل: وافق شنن طبقه نسخه من محسن ولها تأثير على محسن 80٪ لسانها طويل ولا احد يحبها وكرييهه 
مطلق : يشبه زيد كثييير بالاخلاق والاطباع بس ان اللي يفرق ان مطلق عصبي شوي ولا عنده طاقه يتحمل وطبعا الاعتماد الكلي لابوه عليه عمره 30 مطلق وبنفهم قصته بعدين.
روايات طويله, روايات حب جريئة, روايات اماراتيه, روايه كامله,تحميل روايات, روايات خليجية, روايات رومانسية, روايات سعودية, روايات سعوديه كامله, روايات, روايات سعوديه | مالي وطن في نجد ألا وطنها, روايات سعوديه, 

هايف ( البطل ): بطلنا انسان شاعري جدا وشاعر رقيق وحساس لكن تفرض عليه بيئته وطبيعتها انه يكون حار 
الاخلاق وطبعا مثل زيد بالضبط ويشوف نفسه انه اكبر من انه يقبل بعيشة الديره ويقابل محل ابوه وبس حبيب وطيب طيبة الدنيا عمره 28 ويحب نجد بشكل كبير وبتعرفونه
شريفه : تاخذ الهداوه من امها والاخلاق مالها شغل بالناس اهم شي راحت بالها وعمرها 25 
ريوف: هاذي عاد اكثر وحده ينضحك عليها بالبيت على نياتها مرررره هاديهه مع الاغراب بس اذا تعودت على احد مافي اجن منها ثقتها عالييييه وانسانه اهم شي انها تطبخ عمرها 23
حسين : اصغر العيال واكثر واحد مكروف واكثر واحد ينجلد من ابوه اهم شي عنده ياكل وينام ومفهههي عمره 22
واخيرا وليس اخراً سلمى: اصغر العنقود عبيطه وولا تسكت عن حقها وطبعا المتصدره الاولى بقلوب الكل وعمرها 20 ودايما هواش مع اصايل
..................••............
بيت ابو فايز 
ابو فايز :اخو ابو زيد لكن وييين ووين تختلف الشخصيات ابو فايز مثقف ومهتم بالتعليم وانسان هادي وصديق لعياله ومتفهم 
ام فايز : مثله على كثر ماعاشرت ابو فايز صارت نسخه منه وهي مديرة مدرسه 
فايز : الابن الاكبر عمره 29 بما انه بين ابو وام متفهمين هو بعد متفهم وهادي لكن دايما يضحك وخاطره وسيع ومعلم
لطيفه : اسم على مسمى لطيفه اخلاق وخلق عمرها 26 مدرسة اطفال
اديم : عمرها 23 فيها خبال شوي وطولة لسان ولكن يرجح عقلها احيااان تقارب لشخصية ريوف شوي .................••............ 
العمه حصه : فيها من شخصيات اخوانها كثييير ماينعرف بها شي عصبيه وشي هاديه ويازينها
متزوجه وعندها ولد واحد وعايشين بجده
مؤيد : عمره 26 لكن يختلف اختلاف جذري عن عيال خواله ما يتشابهه معهم بشي لا باللهجه ولا الصوت ولا الحركات ولا حتى طريقة العيش اخذ اطبااع جده واهل جده بشكل يستفز البقيه ويضحك جزء منهم ولكن يبقى حبيب الكل وطيب قلب
.................••............
بيت العم مشعل 
كان صديق لابو زيد ومن اهل الديره ولكن افترقوا من زمان ورح نعرف السبب بالاحداث : انسان تاجر وشغيل طيب لكن تغلب نفسه عليه وعنده نظام انه خلاص اذا فًارق احد مستحيل يرجع له تزوج وماعطاه الله عيال الا بعد 10 سنه من زواجه وكانت هي الوحيده ( نجد )
ام نجد :عاديه مثل اي ام ولكن تميل انها تكون قويه واهم شي عليها اهتمامها ببيتها وزوجها واهم شي مايزعل مشعل 
نجد البطله : الوحيده عمرها حاليا 18 قويه شوي ومتحضره مب كثير يعجبها مجال ابوها لكن متعايشه مزاجيه ما تصافي كل الناس وخلنا نقول هادديه نوعا ما مع اللي ماتعرفه وعندها مهاره عاليه في انها تقلب الامور على اللي ما تحبه
.................••............ 
باقي الشخصيات نتعرف عليها بالبارتات
.
.
.
.
.
البـــــارت الاول >
.
من قبل 10 سنين في مزرعة ابو نجد في الديره كان الكل مجتمعين ومبسوطين ان اخييرا جاء لمشعل طفل يفرحه وكان حزتها ابو زيد مسوي عشاء شكر لله على فرحة صديقه 
كان وقتها عمر هايف 10 كان جالس وهو يراقب نجد في لفتها هو ولاطفال البقيه
ابو زيد : هاه يا مشعل وش بتسميها ؟
مشعل : والله يا ابو زيد للحين مانويت لها اسم لكن قريب 
نط هايف اللي كان فرحان بوجودها بحكم انه دايم كان عند مشعل ويساعده فرحان فيها : تكفى ياعمي بسميها انا 
الكل ضحك لكن قال ابو زيد بحده: وانت وش انت منها عشان تسميها اقول وخر 
مشعل بضحك: لا لا ابد ما يسميها الا هايف وش بتسميها يا هايف 
الكل صار يناظر هايف اللي كان من كثر ما يحب ديرتهم قال : بسمييها نجد 
ضحك ابو فايز: وانت كل شي تحبه تبيه نجد 
ابو زيد: قلت لك خله يجلس عنك 
مشعل: لا والله اسمها كان سماها للله هو نجد 
تشقق قلب هايف من الفرح وهو مافيه اسععد منه مادام سماها نجد 
واعتمدوا اسم نجد بهالاسم 
بحكم ان علاقة ابو زيد ومشععل كانت كبيره كانوا يعنون لبعض كثير ولكن السنين فرقتهم وكبرت بينهم المشاكل .................••............
طبعا كبروا العيال ومازالت نجد في قلب هايف شي كبير اللي كان ما يصدق على الله يجي مشعل من المدينه على الديره عشان يشوف نجد ومع السنين نجد بعد تعلقت في هايف اللي كان يعطيها كل الاهتتمام ولما صار عمر نجد 7 سنين وهايف كان بعمر17 
.................••............ 
اخر يوم برمضان قبل المغرب كان ابو زيد وعياله عند العزبه اللي فيها ( غنم وأبل وكل شي ممكن يربيه اي رجل بدوي ) 
ورا الشبك كان هايف منسدح وهو يراقب طريق المدينه ويرسم احلامه على التراب بس فز بألم لما رماه ابوه بالزبيريات (نعال ) لف مفجوع وهو يسمع ابوه يقول : وجعععع ان شاء الله انا متى قلت لك تسكر الشبك على الناقه 
هايف اللي وقف بسرعه وهو ياخذ الزبيري وراح لابوه وهو يعطيه : نسيييت يا يبه والله
ابو زيد وهو يرميه مره ثانيه : ايييه نسيت لو انه مراقب الدروب ونوم مانسيته انقلع انقلع سكره 
راح هايف وهو يشوف مطلق وحسين اللي يشتغلون وكل واحد ماسك نفسه من الضحك
سكر هايف الشبك وعيونه على الطريق جاء مطلق وهو يضحك: يامن شرا له من حلاله علللله يا رجال خوف الله في نفسك ذبحك مراقب الدروب خلص لا يذبحك ابوي 
سحب هايف يد مطلق وهو يناظر ساعته بضيق: ابطوو يا مطلق 
مطلق : يمكن يفطرون بالمدينه ويجون ، لكن تدري ما اسأل لك وانا اخوك الا الله ينور لعقلك 
هايف : ليه علامه عقلي 
مطلق : خبل انت تحب لك بزر توها عمرها 7 سنين .
هايف : ياخي وش تبي بي انت وش تبي خلني احب 
مطلق : حب ياخي حب لكن الله يعديه على خير واخلص امش بنروح نفطر 
حسين اللي جاء يركض : مطلق ابوي يقول وين الحليب بنمشي
مطلق اخذ الحليب وهو وحسين وراحوا يجمعون الاغراض بيروحون للبيت اما هايف اللي كان يشتغل شوي ويراقب كثير 
عند ابو زيد كان راكب السياره هو ومطلق وحسين وينتظرون هايف ومطلق اللي توتر وهو يحس ابوه بيكفخ هايف 
ابو زيد : ابك اضرب بوري جعله تضربه الحمى من يوم جيت وانا اعلمه وهو حمار 
ضرب مطلق البوري وفز هايف يرتب بسرعه لكن ما اسعفه الوقت وهو يشوف ابوه نازل معاه عكازه ومتجهه له بغضب 
رمى هايف اغراضه وركض وابو زيد يناديه : والله لو ماجيت اني لجيك واني لنثر ضلوعك 
هايف: خلاص بخلص
ابو زيد اللي ركض وراه ومسكه وهو يكفخه : علمتك عند الرباده ولا ماعلمتك 
مطلق اللي كان يحاول يفكك الهوشه هو وحسين لكن وقفها سيارة ابو نجد 
ابو نجد نزل وهو يضحك: يا رجال صّم صّم وانت تضرب ذا المسكين جرحت صيامك
ابو زيد وخر : قم انقلع خلص وامش
راح يسلم على ابو نجد وهايف اللي وقف ينظف ملابسه وعيونه على نجد اللي تناظره من الشباك وهي تناديه 
خلص هايف شغله بسرعة البرق ورجع وهو يشوف نجد تركض له وهي تحضنه : هااايف اناديك ماتسمع
مطلق اللي كان يضحك: الظاهر معاد يسمع من مصعة الاذن 
ضحك ابو نجد : تراني طالبك يا بو زيد لا عاد تطقه رجال خلاص 
ابو زيد: الرجال يجي نار شابه ولا ينطق وينلعن خيره 
ابو نجد وهو يسلم على هايف : لا لا هايف الكل يشهد له بس اكيد الصيام يتعبه
نجد اللي فتحت شنطتها وهي تعطي هايف بسكويت: خذ شريته لك 
ابتسم هايف بفرح وهو يحطه بجيبه : انتي بس جيتي انتي تكفييين 
ابو نجد : عاد الشهاده في هايف مجروحه
ابو زيد : حياك الله معنا للفطور يا ابو نجد
مشعل: والله فطورنا معنا ولا ودنا نكلف عليكم 
ابو زيد : ولله مايقسم لك الا عندنا ماش كلافه تعال بس تعال 
ابو نجد : اجل يلا 
نجد:يبه نبي هايف معنا 
ابو نجد : تسمح لنا يا بو زيد
ابو زيد : رح معهم 
.................••............ 
وبعد الفطور كانوا الرجال جالسين للقهوه في حوش ابو زيد وهايف اللي كان واقف يصب القهوه ابتسم وهو يشوف نجد تركض معاها كيسه :يبببه بخلي هايف يشوف فستاني حق العيد
ابو نجد: شوفه يا هايف ترا ازعجتنا لازم تشوفه انت ولا مايصير حلو 
هايف اللي ضحك: اووووه فستانتس ازيين الفساتين كلها ولا يلبسسونه كل البنات 
ابتسمت نجد بفرح وهي تركض لامها تعطيها الفستان
زيد همس بضحك لمطلق : هو للحينه منهبل معها 
مطلق : ابشرك بزود اليوم ابوي كفخه بسبتها 
زيد: عجيب ذا الهايف
انتهت لليله بأستعدادات قويه للعيد وبصبح العيد
بعد ما الكل عيدوا وعاشوا طقوس العيد
في هاذي الليله حصلت مشكله كانت اكبر مشكله انتقاليه دمرت كثير اشياء معها في احد مجالس الديره وقف ابو زيد بغضب وهو يوجه كلامه لابوحميد بغضب : يا رجال وش ذا اللي تسووويه ما تخاف ربك الارض انت بعتني اياها بس قلت لك انتظر لين اخر الشهر واعطيك فلوسك وانت وافقت والحين تبيعها على ابو نجد لييه ؟؟!
ابو حميد: الارض ماصارت ملكك وابو نجد فلوسه جاهزه 
ابو زيد بغضب لابو نجد: كيف تشتري على شريتي يا بو نجد كيف!
ابو نجد : اول شي مادريت انها الارض اللي انت تبيها وثاني شي انت باقي مادفعت واخر شي انا محتاج هالارض اكثر منك 
ابو زيد : يا ابو نجد اللي تسويه مايصير انت ماتجي هالديره الا اجازه وانا بيتي ضاق وتعب محتاج هالارض 
ابو نجد اللي في لحظه غضب صرخ : الدنيا مب ملكك كلها ولا انت اخذتها عاده كل شي تبيه يحضر عندك ومحد يقول لا بس هالمره لا وستييين لا وبطل هالانانيه وخاف الله
ابو زيد اتسعت عيونه بقهر وصدمه: هذا كلامك لاخو دنياك يا مشعل 
زيد: يبه هد الموضوع كل شي محلول والارض ان شاء الله بتزين امورها وفيه حل وسط قسموها بينكم 
ابو نجد : مانيب مقسم شي الارض ارضي وماطلبتها صدقه من احد
ابو زيد : محدن يبي لك منه يا مشعل وانت قطعت الحبل بينا 
طال النقاش وتفرع لكلام كثير ماله داعي وزاد تحريض العواذل لما كبرت وصار الامر مايطاق وطلع ابو زيد بغضب وهو ما يبي الارض كثير بس مشعل تخلى عن خاطر ابو زيد وصداقته عشان ارض وغلط عليه قبال الكل بدون مايحترم العشره اللي بينهم ومن هذاك اليوم لليوم لا مشعل اعتذر ولا ابو زيد كلم مشعل وسامحه وصارت عداوتهم حديث الكل بعد ما كانت صداقتكم مضرب الامثال .................••............ 
وفي الوقت الحالي •••
في بيت ابو زيد تحديدا بالمقلط كان مطلق وهايف وحسين نايمين بأمان الله لكن مثل العاده فزوا لما ضرب الباب ابو زيد بعصاته وهو يصرخ: قم قامت قيامتك انت ويااه لين متى بتخمد قم ورانا اشغال 
قاموا وحسين وهايف يتهاوشون على الحمام لكن اختصر هالموضوع مطلق اللي كفخ حسين ودخل هو 
واخيرا انتهوا وطلعوا للحوش ولكن هايف غير طريقه للمطبخ دخل وهو يبوس راس امه وكتفها : يا صباحتس خير يا يمين الخير 
ضحكت ام زيد : صباحك نور ياوليدي .
هايف طل بالفرن: اييه يا ربي هذا الفطور السنع ذبحتنا شريفه بفطورها المحترق
لطيفه وهي تغسل البيالات: ايييه انت اقرب فرصه تجحد جميلتي فيك لكن هين الساعه 12 تجمعنا 
هايف بضحك: والله كنتي كويسه وانا اخوتس لكن مدري وش بلاتس من يوم دريتي انتس بتعرسين قمتي تخبصين اي شي وتعطينا 
ريوف وهو تقطع الخبز بضحك: وش تبي فيكم ياخي خلاص 25 سنه تخدمكم انتهت الخدمه
دخلت سلمى وهي تنزل الصحن بغضب : يمممممه اعلمتس من الحين ولدتس الشين ذا بنحره هو ومرته ذا الخايىسه والله والله لو ماتحترم نفسها لنثر ضلوعها 
هايف : اقول روحي وانا اخوتس وكفخيها ونثري ضلوعها ولتس مني اللي تبين 
ام زيد : هااايف وش ذا الحكي المفروض تهاوشها وانت تقول روحي 
هايف : وانا صادق يمه والله لولا السحى لدخل انا اللعن ابو خامسها ماتستحي ولا تنتخي 
ام زيد : يا يمه يا حبيبي عيب عليكم احشموها عشان اخوكم
اخذ هايف بيالة الشاهي وهو طالع: قولي عشان اي شي لكن لا تقولين عشان محيسنوه لان 50٪ من كرهنا لها هو
شريفه : اي والله 
تجمعوا على السفره وهم يفطرون بهدوء ولف ابوزيد على محسن: افطر واخذ هايف ورحوا للمحل ابي مطلق اليوم معي بالعزبه
هايف اللي كان وده يصيح : يبه اليوم اعفني من الم..
محسن قاطعه: لييه وش عندك يعفيك غير الرباده هااه ولا تدشر مع ذا العيال الفاضين 
ابو زيد: اقول اخلص وقم مع اخوك بس
نزل هايف لقمته بغضب وطلع ووقف مطلق وطلع وراه وهو يشوفه جالس بضيق وعيونه على بيت ابو نجد اللي فاضي 
مطلق دفه وجلس بجنبه: علامك وراك ماتبي تروح المحل
هايف بضيق : يا مطلق انا مليييت مابي اجلس بذا المحل واسمع اوامر محسن وشروطه انا احلامي اكبر من كذا راح عمري ما حققت منها شي
مطلق : تعرف ان ابوي مستحيل يخليك تروح لمكان ليه تعاند
هايف: ابي اعيش الحياه اللي ابيها 
مطلق : اسمع قم الحين لا تعاند ابوي ورح واذا جاء عمي خله يقنع ابوي تروح وتدرس اللي تبي 
هايف : ما اقتنع من زمان تبيه يقتنع وعمري 28 
مطلق : مافاتك الا الشر ومب لازم تدرس دور وظيفه كويسه 
هايف سكت وهو يفكر لكن وقف لما سمع محسن ينادي 
وطبعا تفرقوا كل واحد لشغله
................••............ 
في بيت ثاني بيت ابو نجد
نزلت نجد وهي جاهزه للمدرسه رفعت راسها وهي تشوف ابوها وامها يفطرون 
ابو نجد : هلا هلا بنتي تعالي افطري 
نجد : تسلم يبه ما ابي 
ام نجد : اجل روحي واذا رجعتي ترا بنطلع الديره 
نجد : زين 
طلعت نجد وهي كل ما يطلعون لديره يضيق صدرها 
صح ما تذكر هايف كثير ولا يأثر فيها بس تحب انها كانت تدري فيه احد يهتم فيها
دخلت المدرسه وهي مااش ما تطيقها كانت بتعدي بس وقفتها المرشده: خيير خير وين رايحه !؟ احد قالك مدرسة ابوك كم الساعه يا هانم
نجد تأففت : الله واكبر ترا كلها نص ساعه ما بيموتون اجيال اذا تأخرت 
المرشده: قصري صوتك يا قليله الادب فعلاً اللي استحوا ماتوا امشي قدامي للمديره 
نجد : بسم لله عليتس لا ينط لتس عرق ماقلت شي
المرشده: اقول ادخلي وصدقيني لاستعدي ابوك اوريه بنته كيف 
نجد اللي اخذت الاستدعاء بغضب : يا شيخه من زين مدرستس 
طلعت ودخلت الفصل بغضب وجلست بجنب نوران صاحبتها 
نوران: وش فييك تأخرتي 
نجد : كله من شينة الحلايا اللي تحت مستحيل تشوفني ما تنكد علي
نوران: وانتي لسانك طويل بعد 
نجد رجعت شعرها ورا بضيق وعصبيه
.................••............ 
في بيت ابو زيد
وعند مطلق اللي كان واقف عند المطبخ وهو يكلم ريوف تجيب له لاغراض 
وسلمى واقفه جنبه وهي تهمز ذراعه جات ام زيد :مطلق امي اذا خلصت من ابوك تعال بنروح السوق نخلص اغراض اختك العرس قرب خلاص 
مطلق : ابشري يا حلوة اللبن وتبشر شريفه 
ابتسمت شريفه له وهي ممتنه لاخوانها اللي يعطونها عيونهم بدون قصور 
سلمى : اييه تبشر شريفه لكن لا تنسى خوات شريفه مر منا ولا منا شف شي يليق بنا وجيبه عشان بكره بالعرس بنماري بك بيقولون شوفوا خوات مطلق وش جايب لهن مطلق
ضحك مطلق وهو يسحب ذراعه: الله من المصلحه اللي براستس اجل خوات مطلق عندتس 4 غير مطلق ومع ابوي محد بيهرج الا في مطلق 
ريوف بضحك: هم ما يهرجون حنا نلمح 
مطلق : خير ان شاء الله
ام زيد : عساني اشوفك معرس واماري بك 
مطلق: ايييه دام وصلنا هنا وين الاغراض بروح 
لف مطلق بيطلع بس بسرعه له وهو يسحب شماغه بينه وبين اصايل اللي طالعه لا احم ولا دستور 
ورجعت وهي تتأفف 
سلمى: انتتي هييييه ارجعتي لغرفتس ما تشوفين البيت فيه رجال وشوله ترززين وجع
اصايل: وجعن يوجعتس انتي والله الرجال المفروض يقول انه فيه
مطلق : بس يا سلمى خليها تولي عطوني الاغراض بس
سلمى: لا ماني مخليتها الله واكبر البيت بيت ابونا والغرب نددونا 
مطلق مسكها : قلت لتس خلاص 
اخذ مطلق الاغراض وطلع هو وحسين
اما اصايل طلعت وهي وهي تمسح شعرها : بعدين قولوا له ان هنا حريم يروح للمقلط
سلمى: وش رايتس تطردينه من بيت ابوه يا هانم 
اصايل: انتي يالملسونه اص مالتس دخل اكلم الناس اللي تفهم
ريوف : وهي صادقه ، دامتس تدرين ان فالبيت رجال أللبسي اجلالتس ثمٍ اطلعي 
ام زيد: بس يا بنات يلا كل وحده على شغلها 
................••............ 
في السوق 
عند هايف كان جالس عند باب المحل وقدامه بيالة شاهي وهو يهوي نفسه بضيق جاء ابو صيته : يا ولد ابوك وييينه 
هايف: عند العزبه ما بعد جاء
ابو صيته: وليه يروح للعزبه وانتم فيه 
هايف بضيق: يبي يروح نمسكه غصب
ابو صيته: وعلامك تنافخ هاااه اهب ياذا الجيل دايم ونفسه في راس خشمه
هايف : ابو صيته الله يرضى عليك توكل وش قلت لك انا عشان تقول كذا قلت ابوي مب فيه هيا رح اللي يستر عليك 
ابو صيته: مانبي لك جلسه اجلس بلحالك لين تموت 
هز هايف راسه بكرهه لابو صيته جاء محسن وهو معه زبون واقبل ينادي هايف : قم يا ولد جب البشوت الجديده
وقف هايف وهو يطلع لهم وهو ماااش مايبي ذا الشغله كان محسن يتعامل مع الزبون وهايف يتصدد ماله خلق بعد ماطلع الزبون كان هايف واقف على الباب وهو ينتظر متى بس ابو نجد بيجي لمحله 
كان ابو نجد يشتغل بالذهب وابو زيد بالبشوت والسيوف وخناجر 
لكن استفاق هايف على ضربه بكتفه شاف محسن اللي معصب: انت خييير جايبك ترز طولك وتراقب السوق الزباين يدخلون ويطلعون وانت متجمد
هايف : محسسسن اول شي لا تصارخ وثاني شي وين الزباين لللي تقولهم توه واحد بس 
محسن: اقول اقصر صوتك واذا جاء ابوي بيعلمك شغلك 
طنشه هايف وطلع يمشي بالسوق وهو يناظر سوق الديره البسيط اللي يجمع ديرتهم وبعض الديار اللي بجنبهم والكل يجي له من البدو والقبايل اللي باقي عايشين بديارهم
..................••............ 
في المدينه في بيت ابو فايز 
عند ابو فايز لللي كان جالس وهو يقلب الجريده ويقرا فيها جات ام فايز : اليوم بنطلع عند ابو زيد
ابو فايز : ايييه بس بعد العصر معزوم على غدا 
دخلت اديم : سلام 
ابو فايز : وعليكم السلام وين الدوام اليوم 
اديم: اليوم اوف ماعندي دوام 
ابو فايز : زييين اجل جهزي مع امتس يلا 
اديم : من عيوني يا اطلق من يقول امتس 
ابو فايز ابتسم :اخذتوا امس هدايا شريفه 
ام فايز : ايه ايه ما خلينا شي كل شي اخذناه 
اديم: ماني مصدقه ان شرفوه بتزوج تعودنا عليها
ابو فايز: شريفه بتزوج والبنات كلهم بيتزوجون 
ام فايز : لييه ! لا يكون جاي شي ما درينا به
ابو فايز: لا مافيه شي 
فايز دخل : سلام عليكم يا سيييد القوم 
ابو فايز : هلا هلا وان كان به شي عند فايز
ام فايز: ان شاء الله يارب
فايز: وش عندي وانا مادريت به !
اديم وهي تضحك: بيزوجونك
فايز : لاااا يرحم امكم قلنا هالموضوع بعيييد 
ابو فايز : ولييييه هاه اللي مثلك عندهم عيال 
فايز: مابي لا عيال ولا بطيخ بعدين توني انا اعيش حياتي 
ام فايز: لين متى بتعيش حياتك
فايز: لين الله يفرجها 
طلع بسرعه وهو مايبي يرتبط يحس انه اذا بيتزوج حياته الحلوه بتصير جحيم
.................••............ 
في الديره
عند مطلق اللي بعد ما انتهى من شغل ابوه رجع واخذ امه وشريفه ونزلوا لسوق وهم يمشون شاف هايف اللي واقف مع واحد من الشباب 
مطلق : هاايف وش تسوي هنا وينك عن المحل
هايف : طلعت ابي اتنفسسسس محيسنوه معاد اتحمله
مطلق ضحك : ياخي اصبر شوي لا تسوي اي شي عكسي وابوي بيعصب عليك ترا يالله نهاديه مع حسينوه 
هايف: ليه وش مسوي !؟ 
مطلق : ابد نفس المشكله زقاير وخرابيط
هايف: هذا ما يتوب 
مطلق : الله يصلحه ياخي المهم ارجع انت للمحل وخل وجهك قدام لا تلتفت يمين ما جو للحين 
هايف ضحك واتجه للمحل جلس مثل عادته ومناقر مع محسن وماصدق جت حزة الغداء وبيرجع البيت 
محسن : قفل المحل يلا واسرع البيت ولا تلهى 
هايف : طيييب 
راح محسن يبي يشتري لاصايل طلباتها اما هايف اللي بعد مارفع راسه من القفل رفس قلبه رفستن نثرت ضلوعه ( تشبيه بليغ لفز قلبه😂😂) جمد المفتاح لللي كان بيده وهو يسمع موظفين محل ابو نجد يرحبون فيه لف وهو يشوف السوق مليان حريم واكيد ابو نجد جابهم معه وطاحت عينه على نجد اللي واقفه بجنب امها وقفتها اللي حافظها هايف
................••............ 
في طرف ثاني من السوق عند محل ابو نجد 
نجد اللي عادي ماكان وضعها مره رايق مروا من الديره وهي تناظر هالديره اللي ما تقدر تحدد مشاعرها لها لكن لفت انتباهها نظرات لها ولفت وهي من زمااان ما شافت هايف ولا عرفته شافت رجال واقف بعيد ويناظرها لفت بضيق : وجع بعينه وش يبي يناظر 
ابو نجد : نجد تعالي يبه
نجد : طيب 
هايف اللي ما صحى الا على صوتها اللي وصل لقلبه وضربه تحرك وهو تاييه حتى طريق بيتهم ضيعه وقف وهو يناظر ابوها اللي يعدل ويبدل لها بالاسوار واخيرا اخذت سواره وهي تسكرها على يدها وعدلت خاتمها وبعدها اخذت امها وطلعوا متجهين لبيتهم وهايف وراهم منمصع قلبه
تحرك لبيتهم وهو يشمي دخل البيت وهو يسمع ازعاج وقف بالحوش وهو للحين تاييه من نظرتها الغريبه له 
مطلق : هايف علامك واقف هنا 
وقبل يسكت مطلق شاف سيارة ابو نجد وضحك: اجل شفتها
هايف اللي لف يناظر وقال :‏
أنا أشهد إن القلب للعاشق دليل
‏بين الزحام بعين قلبي شفتها
ضحك مطلق : يااا عذابك يا هايف اجل جايين لمحل ابوها!؟
هايف: اييه جت ولكن جت وهي في كفها خاتم وفي يدها إسوار وفي عيونها بدر به الناس تغرق 
مطلق اللي دايما يشكر ربه انه ماوصل لحالة هايف اللي مجرد ما يشوف نجد تنهل عنده دواوين الشعر كلها ضحك وهو يخبط على كتفه : والله ياهايف اني خايف عليك من ذا الحب العمى يا خوفي يدري ابوي ويصير شي مب فالحسبان
هايف اللي ماكان يقدر يبوح بشعره وحبه الا لمطلق: ماهو بيدي يا مطلق ماهو بيدي 
مطلق : ماعليه بس انت حاول تمالكه لا يكبر اكثر وانت تعرف وضع ابوي وابوها ما ابيك تتعب وتضيع بالطوشه
هايف : بيعيني الله وبأنهي مشكله ابوي وابوها المهم ابوي جاء 
مطلق: باقي ماجا... قبل تنتهي جملته أعتلى الصراخ بالبيت وركضوا ومطلق ينادي : يمه يمه وش صاير بنتتتت ................••............ 
في بيت ابو زيد 
في المطبخ اللي حصل كالاتي بما ان اليوم كان دور اصايل بطبخ الغداء وكان الغداء جريش ولكن سلمى ما كانت تاكل الجريش ولا اي اكله من تحت يدين اصايل ولللي سوته انها صلحت لها رز وغطته على طرف ومن لعانة اصايل مرت وكبته وهي تقول : يوووه طاح ماشفته بعدين حطي قدرتس زيين وش ذا الشغل الماصخ
سلمى اللي كانت اصلا جيعانه وميته جووع انهبلت : عسااااااتس بالعمى يا البقره ما تشوفين يا التريله 
اصايل اللي كانت دبه شوي شهقت: انتي هيييه احشمي نفستس لا اتوطى ببطنتس
ماكان من سلمى المقهوره اللي رفعت القدر اللي كان صغير وخفيف وشافته كله منكب الا انها ترميه على راس اصايل اللي صاحت بكل صوتها وانقضت على سلمى وانقلب المطبخ ساحة معركه ويحاولون يفككون مافيه فايده لين ضرب مطلق الباب وهو صاد: وجععع ان شاء الله وش هالصراخ
ام زيد اللي ركضت وهي تفككم : عيب يا بنات وش ذا 
على فكة الهوشه دخل محسن وابو زيد على هواش اصايل اللي منطلقه تسب وتهاوش
ابو زيد: وججع وجعع وش ذا الصراخ جعلتس الوجع
اصايل: ترضى ياعمي بنتك ذا اللي ماتستحي تتطقني 
محسن: وشوو من اللي طقتس !؟
اصايل وهي تلبس جلالها : سلمى 
قبل يتقدم محسن وابو زيد لسلمى بسرعه البرق سحبوها هايف ومطلق ورا ظهورهم
مطلق : يبه يهداك الله اسمع واصبر مايصير تندفع كذا 
هايف: اكيد سلمى ما سوت كذا الا لها سبب 
سلمى:ايييه يبه اسمعني اول 
ابو زيد: لا والله طالت وشمخت ومعاد الا هي العرب يقولون بيتي مافيه الا اصوات حريم يتهاوشن 
محسن : انتي ماتستحين على وجهتس يومتس تطقينها بالقدر 
ابو زيد : اسكت انت من فلاحت مرتك ام لسان اص 
مطلق : يا ابوي اسمع وش العلم 
سلمى: يا يبه هي كبت النعمه على الارض كلها 
ابو زيد : هااه
شريفه : يبه انا اشرح لك اللي صار كله
ابو زيد : اخلصي 
شريفه : انت تدري سلمى اصلا ماتاكل الجريش وغدانا اليوم جريش سوت لها سلمى رز وقالت للكل وعلمتنا ان رزها على الفرن لا يجيه احد لكن اصايل كبته وتقول انه بالغلط وهي لو تمر مليون مره ماتقدر تكبه الا نها متعمده وانت تدري بلسان اصايل 
محسن:ماشاء الله علييتس قلبتي الموضوع كله بصالحتس انتي وياها 
هايف:خير ان شاء الله لايكون بتصف مع مرتك ضد اختك 
محسن: على شحم انت الثاني 
ابو زيد : اقصر حسك انت وياه جعل مالك حس 
هايف اللي صف فورا مع سلمى: يا يبه انت تشوف الغلط وفوق هذا سلمى مسكينه من امس مريضه ولا اكلت شي فالاخير تكب غداها ذي !
سلمى انصدمت كيف مرضت مادريت عن نفسي بس ابتسمت داخلياً لهايف اللي بينقذها 
الكل ناظروا هايف على الكذبه وقال ابو زيد: متى مرضت وش بلاها
ام زيد اللي كانت تدري لو ان ابوهم كشف ان هايف يكذب بيكفخه ويكفخ سلمى معه وهو من غير شي مكفخ حسين اللي زعلان بالمجلس واضطرت انها تكذب بعد وقالت : ايه امس باطنيتها تعبانه شوي وجبت لها من العطار اعشاب وحمدلله 
الصدمه هنا على العيال اكبر اللي بنفس النظره اللي ناظروها هايف ناظروها امهم وهم ماسكين ضحكتهم غصب 
محسن: الله يالمريضه اللي تضرب الناس بالقدور
ابوزيد: انت احشم نفسك وعلم مرتك ذي تربى ولا والله يا محسن تشوف شي ماشفته ترا سكت لها بزود 
طلعت اصايل معصبه وهي تهبد البيبان وابو زيد: ولموا غداكم بسرعه 
راح ابو زيد وراح محسن ورا اصايل والباقين واقفين وفجاه كلهم تجمعوا على امهم وهم يضحكون واللي يبوس يدها واللي يبوس راسها
مطلق بضحك: الله يا يمممه وش ذا التدخل السريع 
ام زيد: الله يسامحني بس وش اسوي 
مدت يدها وهي تطق سلمى بشويش: وانتي وشوله تضربينها بالقدر كم مره قلت لتس مابي مشاكل
هايف ضحك وهو يدق سلمى : الله عليتس سلمت يدييييتس بالله كفختيها بالقدر 
سلمى: اي والله قهرتني انا جيعانه بقووه وهي سلقه 
ريوف : وبعدين متى مرضتي مادريت عنتس 
مطلق : يووووه يا ريوف تكفون احد يفهمها 
ضحك هايف: بنت وش ذا الفهاوه عطوها دروس تكفون 
ام زيد : بس خلاص انتم روحوا عند ابوكم وانتي تعالي انتي وياها بنزل الغدا
شريفه: ليه يمه تنزلينه خلي ام لسان تنزله اليوم دورها
ام زيد: اص اص لايسمعتس ابوتس ماشاء للله هذا غدا اخوانتس وابوتس ان بغت تنزله ولا انزله انا مانيب عجزانه 
سلمى: يمممه انتي ليش ما تصيرين مثل الحريم قويييه
هايف: تعالي تعالي اجلسي والغداء بيجي
طلعوا وجلسوا بالصاله وبتدوا البنات يحضرون وعلى جلستهم دخل زيد: السلام عليكم
فزوا له كلهم يسلمون عليه بحراره وهذا الفرق بين زيد وبين محسن اللي محد يبي له جلسه 
السلام الحار من زيد لابوه ولاخوانه وهم يبادلونه نفس السلام هو وولده 
ودخلت ميثى وهي تنزل الاكياس بيدها وتوجهت لابو زيد اللي يرحب بها وسلمت عليه ومن بعدها ام زيد وبعدها وقفت بطرف وهي تقول : كيفكم ياعيال ان شاء الله بخير 
ردوا عليها بنفس طيبه وهم يحبونها مثل اختهم
وشوي وجو البنات وهم يرحبون بزيد وميثى وعبود 
هايف : اشوى انكم جيتوا ذا الاسبوع تغيرون جونا 
زيد : اي والله اشوى ماصدقت خف دوامي وطلبت اذن وطلعت 
ابو زيد وهو جالس وعبود في حضنه: الله يحيكم 
زيد: الله يبقيك ويخليك 
ابو زيد: اقرب اقرب الغداء يلا 
زيد: سلمى الله يعافيتس جيبي اللي مع ميثى 
ميثى اللي جت وهي تعطي سلمى الصينيه: خلاص وصلت 
جات شريفه معها للصينيه الثانيه :وصلت صواني ام عبود اللي ما بعدها ولا قبلها
هايف : اييي والله تسلم يديتس يا ام عبود 
ميثى: بالعافيه
زيد: وين حسين نادوه
ابو زيد بغضب: ودوا له غداه بالمجلس لايجني ولا اشوفه 
زيد :افا ليه وش صاير 
مطلق دق زيد بهدوء وهو يأشر له يسكت وقال ابو زيد: اللي بيعصاني لا يجلس معي
اجتمعوا على السفره والكل متجنب اكل اصايل والكل على اكل ميثى
.

.
انتهى> اتمنى انها بداية تنال إعجابكم♥

روايات طويله, روايات حب جريئة, روايات اماراتيه, روايه كامله,تحميل روايات, روايات خليجية, روايات رومانسية, روايات سعودية, روايات سعوديه كامله, روايات, روايات سعوديه | مالي وطن في نجد ألا وطنها, روايات سعوديه, 
 مالي وطن في نجد ألا وطنها

البـــارت الثاني> 
.
.
.
في بيت ابو زيد 
عند البنات كانوا جالسين وهم ياكلون ويسولفون مع ميثى
ميثى: وينها اصايل نادوها
سلمى:خليها تنثبر ماحنا بمنادينها 
ميثى: لا اله الا الله ليش وش مسويه!؟
ريوف : فاتس المصارعه اللي قبل شوي مطاقق بقدور وملاعق وشعور 
ميثى: لا لا وش السبب!
قربت سلمى وهي تحكي لها وميثى تضحك؛ يا حليلها خالتي دخلت معكم بالكذبه
شريفه: وش تسوي امي تدري ان ابوي لو كشف الكذبه بيكفخنا كلنا 
ميثى: واصايل هالسامجه متى بتعقل
سلمى: اااه ااااه لو ربي يفتح على محسنوه ويفكر مثل مطلق كان بنعيش بسلام
شريفه: حرام عليتس لا تشمتين
سلمى: ماتشمت بس كود ان ربي يشوف لهالعله دبره
ريوف : مطلق غييير مب مثل محسن لللي مستعد يكفخنا عشان ذا العنز 
كملوا سوالفهم عند اصايل اللي فاقعه قلوبهم
................••............ 
وبعد الغداء والقهوه 
وقف ابو زيد : اجل يا زيد لا تواخذني انا بروح اقيل شوي قبل يجي عمك
زيد: ابد خذ راحتك يا ابو زيد 
راح ابو زيد وكأن المجلس انققلب وصار الجو حلو بما ان ابو زيد له هيبته 
نط هايف وهو يقرب الدله وجلس زين : ايييه الحين بمخمخ 
زيد لف على مطلق : وش بلاه ابوي على حسين
مطلق : ابد قاطفه وهو يدخن 
زيد:لا عاد وماتركه هو
هايف: حمااار ذا الولد معلمه مايفهم 
زيد: ياخي انتم بشويش عليه توه مراهق
هايف: ابوي مايعرف مراهق يعرف يخبز وجهه بكف
مطلق: المهم انه كفخه لين ما قال اميين وطبعا حسينوه لسان طويل وطرده ابوي 
زيد: هايف ناده الله يعافيك 
هايف وقف وهو متجهه للمجلس فتحه وكان حسين منسدح وهو مغطي راسه باللحاف اتجهه له ويرفع اللحاف : حسين قم ادري مب نايم قم زيد يبيك
حسين سحب اللحاف :وخر بس 
هايف سحبه بيده وهو يوقفه: اقول امش ابوي مب فيه وبعدين تعال لا يفوتك الغداء ترا يا شينها اذا زعلت وانت جيعان 
حاول حسين يوخر هايف بس ماعطاه مجال وطلعه للمقلط وتقدم حسين يسلم على زيد 
زيد : اجلس اجلس وش بلاك ماجيت تسلم من قبل
حسين: مادريت انك فيه
زيد : المفروض انك من قبل هنا حزة غداء وماتغدى مع ابوي 
حسين: ابوي مايبي اتغدا معه
زيد: اييه عشان انت تفكر وش انت مسوي ! 
حسين : ما سويت شي 
مطلق : حسين ماله داعي تكذب علينا بعد ابوي شايفك بعينه محد قاله 
حسين اللي كان اصلا مقهور من الطق اللي جاه فا قال بإنفعال : وش اسوي يعني اموت 
زيد: قصر صوتك وانت تكلم اخوانك اللي اكبر منك هذا اول شي وثاني شي مب اتفقنا تترك ذا المخنز وش تبي به راجع له
حسين: مب بيدي غصب علي عجزت اتركه يتعبني
زيد : مب مشكله انا اساعدك لكن انت لازم تكون عندك اراده ما عليه تتعب يوم يومين ثلاثه لكن خلاص تفتك منه عمرك كله
مطلق : وبعدين قلنا لك لو فيه خير ماسبقتنا عليه 
زيد: مثل ما قال مطلق 
هايف: حنا فاهمينك وعارفين وضعك زين لكن ابوي ما يعرف واترك كل شي ناظر امي اللي يروح ليلها وهي تبكي تدعي ربي يفكك من ذا العله 
زيد: حنا خايفين عليك وعلى صحتك بيدمرك وياكل شبابك وفلوسك وكل شي ولو يصير لك شي كلنا بننهبل
حسين اللي ضاق : وش اسوي انا !
زيد: انا بجيب لك علاج يساعدك بس لازم تقوي نفسك وتساعدنا على نفسك وربي بيفكك ان شاء الله 
والحين اول مايصحى ابوي تطير له تحب راسه وتعتذر منه واذا سامحك انا بكلمه يعطيك وقت
حسين : ابشر 
هايف دقه بمزح: اقول تبي غداك ولا اكله
حسين دفه وهو يسحب الحافظه: انقلع بس من صبح الله ما اكلت شي وانت تطفح
علاقتهم هالاربعه مع بعض كبيره وحلوه كثيير ويافرحتهم اذا جاء زيد من المدينه
................••............ 
في غرفة محسن
اللي كان جالس قدام اصايل وهو يحاول يراضيها : يا بنت الحلال ادحري ابليس وماصار الا كل خير 
اصايل لفت بغضب وهي تسحب يده حطتها على راسها : تحس ولا ما تحس راسي صار فيه صعرور من اختك عساها الحووول وتقول خييير ايه ياحبيبي بيصير دامني متزوجتك لو هي واحد ثاني كان كسر راسها
محسن : ماله داعي ذا الحكي وبعدين ابوي هاوشها خلاص 
اصايل وقفت وهي تشد شعرها بغضب : اص اص تكفى معاد ابي اسمع شي 
محسن اللي ماكان منه الا يجلس بهدوء وهو مغلوب على امره من اصايل 
اما اصايل اللي كانت تطل مع الباب وهي تسمع ضحكهم مع ميثى وقهرها مليون ولفت وهي بتكمل هواش بس كان اقوى جلطه ان محسن نام رمت االمخده وهي توحد الدعاء عليهم
................••............ 
العصر في حوش ابو زيد
اللي كان عامر بالاصوات جاء حسسين وهو يفرش الفرشه ويرتب عليها المساند والتكايات 
في طرف الحوش كان هايف اللي متعلق بالشجره الكبيره وهو يربط مرجيحه لعبود فيها ( يذكرونها الطيبين ) 
اما مطلق اللي رجع من البقاله كعادته ومعاه اغراض للبيت 
وزيد اللي جالس هو وامه على درج البيت ويسولفون وكان زيد غير عند ام زيد 
اما البنات اللي يجهزون وركضت سلمى وهي تاخذ الاغراض من مطلق : عساك جبت اللي وصيتك
مطلق : جبته جبته اصلا نص الورقه خرابيطتس اللي مدري وشهي 
سلمى: اختك اخر العنقود ياخي لا تقول كذا
مطلق اللي توه بينزل الاغراض دخلت سلمى يدها بجيبه بضحك وهي تسحب منه 100 :والله ما ارجعها وما تقصر وانا اختك
قبل يمسكها ركضت لكن مايمديها راحت الا مسكها حسيين : يالله برزق مال احد فيه منننه
سلمى: مطلللق افزع يا مطلق 
مطلق ضحك : والله الفلوس المسروقه ما نفزع لها 
حسين : مافيه ازين من الشي اذا سرق يطلع رهيب 
مطلق اللي كمل طريقه كإنه رايح بس بسرعه سحب حسين وهو يثبته ويلف يده وركضت سلمى واخذتها : كفووو يا اخو سلمى 
حسين : اوريتس مردتس لي
عند هايف اللي كان توه مربط الحبل بس باقي ماثبته قال وهوو ياخذ نفس: والله مدري ضبطت ولا لا
ريوف اللي كانت عنده ونطت بفهاوتها المعتاده : بجربها اصبر
مايمدي هايف يقول ما ثبتت الا جلست ريوف على الحبل ودبببج طاحت هي والحبل وانتشر الضحك عليييها 
هايف: ياااا خببببله اقولتس ما ثبتها مهبوله انتي 
ريوف قامت وهي ماسكه ظهرها: حسبي للله عليييك انكسر ظهري 
مطلق: ريوووف شوفي لتس حل مع هالفهاوه وانت اخلص ماصارت مرجيحه
عبود : خللص يا عمووو 
هايف : بعيد عجزت اوصل الحبل الثاني 
قبل مطلق وهو يشيله على كتفه: يلا خلص 
ابتداء هايف يثبتها وبعدها نزل وهو يحط عبود عليها وحسين مازال يضحك على ريوف 
زيد: وينه محسن ماشفناه ابد 
هايف : اييه يا حبيبي ولا انت بشايفه يراضي ام شحووم لا تزعل 
زيد انصدم: ام شحووم !!
ضحكت ام زيد: هايف كم مرت علمتك يا وليدي مايصير تقول كذا عن مرت اخوك
سلمى: وهو صادق 
زيد اللي مات ضحك : حمدلله ماني بعدو لكم 
حسين: زييد احسه كل مره يجينا ينصدم اكثر
زيد: اي والله انصدم
هايف : ياخي عجزنا فيها حسبي لله عليها
زيد : ليه وش صاير 
ريوف : ابد سلامتك تكافخت هي وسلمى وانهوا القضيه بتفليق قدور 
زيد: لا حول الله وش ذا المصارعات يا ناس 
مطلق اللي كان الموضوع حساس بالنسبه له قال : اللي ما يحترم نفسه من البدايه يستاهل القدور على راسه
قطع حدة مطلق دخول ابو زيد: ماشاء الله ماجاء عمكم 
وقفوا كلهم متجهين للفرش وجلسوا : لا باقي ما وصل 
ابو زيد: وين قهوتس يا بنت
شريفه اللي جات : وصلت يبه 
عبود لللي جاء بزعل : عمو مطلق ليه ما جبت لي حلاوه 
مطلق : افااا جبت 
زيد ضحك : اشوف اللي بيدك يا عبود 
عبود : هاذي انا ما احبها 
هايف: افاااا وانا عم عبوود الحين نروح البقاله وتاخذ اللي تبي 
ميثى: مايصير يا هايف كل شي يقوله تقوله طيب
ابو زيد وهو يطلع من جيبه 50 : لا لا كل شي يبه يتم خذ يا هايف وده ياخذ اللي يبيه 
هايف اخذها وقف وهو يشيل عبود على كتفه وراح فيه
................••............ 
في بيت ابو نجد 
عند نجد اللي بعد ماشافت جمعة حريم الديره عند امها طلعت بعد ماقالت لامها انها تبي تروح البقاله ومعاها غزيل من بنات الديره ودخلوا البقاله ووقفت عين نجد على هالرجال اللي اليوم يناظرها بالسوق دقت غزيل اللي لاهيه بالحلاو وتنقي: غزيل
غزيل :هاه اصبري بدور اللي احبها
سحبتها نجد : خليها الحين بعدين بشتري لتس اللي تبين الحين قولي لي من ذا الرجال
غزيل ضحكت ضحكتها اللي بلحالها تضحك : ابك هذا ما تعرفينه يا خساره انه مسميتس 
طارت عيون نجد : لا تقولين هايف 
غزيل :ايه هو 
نجد تحولت عيونها فورا على عبود وحست بشي غريب شافت اهتمامه بعبود وانرسم قدامها اهتمامه بها :من ذا اللي معه
غزيل بضحك: ولده 
لفت نجد بصدمه : وشووو 
غزيل : امزح عليتس ولد اخوه هو للحين عزابي يقولون يحب 
نجد اللي معاد سمعت شي بعد كلامها الاخير وهو تناظر هايف اللي تغير عن قبل 10 سنين لكن حنيته للحين هي موجوده
.................••............ 
في طرف هايف 
هايف اللي كان لاهي بعبود اللي قاش نص البقاله رفع راسه وهو يضحك لكن شتته العيون اللي تراقبه هي هي العيون اللي يحبها واللي مستعد يفديها حياته انحبس في صدره نفسه ونسى كل شي حوله لكن استفاق ورجع للواقع لما سمع صوت عبود الزعلان: يااا عمو يلاا خلصنا 
هايف : يلا يلا
قادرين ( صاحب البقاله): هي نفر شيل باقي فلوس 
ابد ماكان هايف معه وطلع وتركها وهو منساق مع عبود لكن قلبه مع نجد اللي بقت 
نجد اللي ماتدري وش حست فيه بعد نظاراته اللي اربكتها وطلعت وتركت غزيل اللي حاسبت وطلعت وهي تفتش الكيسه : علامتس ما شتريتي شي
نجد : مابيه بس امشي 
غزيل :اقولتس على طاري هايف انتشرت له قبل فتره قصيده ولعت بأهل الديره لكن بعدين قالوا كذب ومع اني احسها صدق 
نجد للي لما شافته طول النظر لفت وراحت بسرعه : وش هي وش يقول فيها 
غزيل : اذكر اني حفظت منها ابيات شلعت قلبي 
نجد: قوليها!
غزيل : معرف اقولها زين بس اسمعي المعنى
(هائما في عشق ربات الخدوري
‏بل فتاة دونها صام الهيام
‏مهرة يفتن بها الشيخ الوقوري
‏لم تقيدها المهاجر واللجام
‏أيه أنتِ يامحطاتي وعبوري
‏يالحديث الممتلي بالأهتمام
‏الحرام أكتبك ولاتبان بسطوري
‏غير هذا الشي ماظني حرام .)⭕( كل القصايد بالروايه منقوله)
نجد رفعت حواجبها بإستغراب : هذا الشعر يطلع من هايف !وبعدين من يحب ! 
غزيل : مدري بس ان بعد ما انسمعت هالقصيده كلٍ قام يتكلم ويقولون بعدها انه نفاها وانها قصيده مقوله هو قالها في سهره شباب ونقلوها
نجد جذبتها الابيات ولكن احتر شي بداخلها وهي ماتدري اذا هايف كاتبها بيكون كاتبها لمين
................••............ 
عند هايف
اللي كان شاق ابتسامته وهو متجهه للبيت قطع عليه فلاح : حييييه شاعرنا
هايف : اقول انت اخر من يتكلم ولا تكلمني
فلاح وهو يبوس خشمه: يارجال والله مادريت انك بتزعل اذا نقلنا قصيدتك وبعدين هاه خشمك وحبيناه واسفين 
هايف : ستين مره قايلك يا فلاح اذا علمتك بقصيده اسكت عليها ما تفهم
فلاح: يارجال ولله حلوه حرام خلها تطلع 
هايف : اص اص بس وش تبي
فلاح: الليله عندنا سهره اذا بتنورنا بنضبط ذاك التيس اللي يحبه قلبك ولا نستغني عن مقلقك اللي ينعش 
هايف: ايييه اشتغل عند ابوك انا
فلاح: لا بس صدق تعالوا بنفلها بس تعال وخل قريحتك الشعريه فالبيت عشان مانتهاوش
ضحك هايف: خير اذا جالي وقت جيت
فلاح: يلا اجل 
راح فلاح وكمل هايف طريقه متجهه للبيت بفرحة شوفته لنجد لكن وقف وهو يشوف عمه ابو فايز اللي وصل واقبل وهو يرحب به ويسلم عليهم 
ابو فايز اللي استقبل هايف بكل حب وهو يحتضنه 
دخل هايف وهو يقول : يييبه يبببه عمي وعمتي وصلوا
وقفوا يستقبلون ابو فايز اللي جاء هو ومعاه العمه حصه 
مطلق همس لهايف: ياا لييييل ابك الحضري ذا وش جابه 
ضحك هايف وهو يراقب مؤيد : ياخي حرام عليك والله انه حليل ويحبك
مطلق : حليل ماقلت شي واحبه بس يفرم مخي بهرجه اللي ما افهمه
هايف : عاد يغفر له قلبه 
اقبل عليهم مؤيد وهو يقول : يا مرحبا بولد خالي الحبيب 
مطلق ابتسم وهو يسلم عليه : هلا هلا يا ولد عمتي الحبيب 
مؤيد: كيفك شخبارك ان شاء الله كل معاك كويس
مطلق : بخير بخير 
مؤيد: إشبك مريض ولا حاجه 
مطلق وهو يخبطه على كتفه بقوه :بخيييير وبألف نعمه اقلط 
مؤيد بلهجه حجازيه بحت : الله يسلمك حبيب قلبي 
ابو زيد : حسين حسين وينك صب قهوتك ياولد 
حسين اللي كان واققف يصب القهوه
................••............ 
عند البنات
اللي اول ماشافوا بعض مثل اي بنات صابتهم حالة ضحك وهم يسلمون 
اديم : يالله يا بنات وحشتونا مررره
سلمى: والله ووانتم اكثر اتنتظر ذا الاجازه عشان تجون 
لطيفه : ليت عمي يطيع وتجون للمدينه 
شريفه بقناعه تامه : اقول اقعدي بس بتحج البقر على قرونها وابوي ماطلع من ذا الديره
اديم : بس فيه ناس بيطلعون 
سلمى: اييييه العوبا ما عليها عشان بتطلع هي 
شريفه ابتسمت بخجل : اص بس 
ريوف : يا بنات اسمع صوت عمتي حصه جايه 
لطيفه : ايييه جت معنا 
سلمى بشهقه: ابك ولدها معها 
اديم : هههههههههههههههههههههه ابشرتس معها ولا منفلت من يوم مشينا لين وصلنا وهو يهرج ابوي كل شوي ياخذ حبوب الضغط 
سلمى: ما ألووووومه ما ألووومه 
ريوف : يااااوك الحين وش نسوي به
شريفه : ميثى من الحين اعلمتس انتي اللي بتسوين له فطوره معرف اسوي فطور الحضر
ضحكت ميثى : ابشري ابشري
طلعت اصايل اللي تناظرهم بطرف عين : ايييه اليوم حرر وضغط يالله لا تضيق علينا 
اديم: توني بقول منين جانا الهوا الحار والغثه 
اصايل شمقت : اقول تغطي بيطلع الرجاللل 
اديم : مالت 
طلع محسن اللي توه يصحى وهو حتى السلام مارده وهي وراه وطلعوا 
اديم: وينها طاسه!
شريفه: ابشرتس عند اهلها عشاء عساها تطس ولا ترجع
البنات : اميييين
................••............ 
في بيت ابو زيد 
في الحوش اللي كانوا جالسين ومع السوالف كان اغلبها يقطعها مؤيد اللي قال بنفس لكنته وكلامه : واللله صااادق ياخالي عاد لو اقولك ماتصدق مسكتوه بأضربوا بس مسكوني الشباب وسبتوا يروح تعرف انا ما احب اسوي تتش ومشاكل 
ابو زيد اللي مايفهم نص كلامه: ماشاء الله ايه اعرفك اجودي 
فايز اللي لف بضحك على زيد : عمي عطيتوه حبوبه 
زيد: مادرينا ولا نعطيه 
العمه حصه: اقول يا ابو زيد كيف شغلك معك وكيف احوالك 
ابو زيد : كل شي زي ما يحبه الله 
ابو فايز: وانتم يا عيال عساكم مرتاحين 
العيال اختلفت ردودهم بين : حمدلله وعلى ما تحب 
ابو فايز : مطلق وراك رابط راسك 
مطلق اللي كان فوراً يصدع من مؤيد وكلامه : مابي شي ياعمي صداع
مؤيد : بسم لله على قلبك ولا ععليك دحين اجيب لك دواء يالله قد ايش هو فنان خلاص معاد تحس بشي
مطلق بهمس لهايف: اقول اخذه عني لا اوريه كيف اصير انا فنان 
ابو زيد: هايف قم قم روح شيك على الحلال والعزبه قبل المغرب وجيب لعمك حليب الابل وجب لنا معك ذبيحة زينه
ابو فايز قببل يحلف حلف عليه ابو زيد: حقك يا اخوي وحق اختك وواجبكم
ابو فايز : ماتقصر يا ابو زيد بس الكلافه مانبيها لك 
ابو زيد: ما هنا كلافه 
هايف: تبشر يا ابو فايز يحضر لك لبن العصفور لو تبي
ابو فايز: الله يرضى عليك 
هايف: تعال يا مؤيد معنا وسع خاطرك 
حصه: بدخل اسلم على البنات 
طلع محسن : سلام عليكم
الكل : عليكم السلام 
محسن توجهه لهم يسلم عليهم 
ابو زيد: وين بتروح!؟
محسن: بودي اصايل لاهلها وبجي 
ابو زيد: اخلص ولا تبطي 
محسن : طيب 
طلع محسن وهو ماله تأثير كبير 
فايز اللي قرب لمطلق وهو يضحك ويقلد مؤيد: اشبنا يا ولد خالي الحبيب 
مطلق : تكفى يا فايز ترا ماصدقت يروح
زيد: ههههههههههههههههههه والله ماعليه بس هرجه كثييير ويصدع غير حدة صوته ماشاء الله 
ابو فايز: الله لا يضره مسكين قلبه ابيض 
ابو زيد: ابك يبي له من يعلمه اصول المرجله هذا مب سنع 
كلهم يحبون مؤيد بس اختتلاف الثقافات حاجز قوي
.................••............ 
في بيت ابو نجد 
بعد ما راحوا الحريم دخل ابو نجد اللي جلس يتقهوى مع ام نجد 
ابو نجد: وينها نجد 
نجد : هذاني يبه 
ام نجد :اقول يا ابو نجد عرس ولد الشيخ الاسبوع الجاي بتحضره
ابو نجد : اكيد بنحضره هذا ولد الشيخ 
ام نجد : ايه بس معرس على بنت ابو زيد 
ابو نجد سكت بضيق : مهما كان شيخنا 
نجد ابتسمت وهي ودها تحضر عرس لعايله ابو زيد 
نزل ابو نجد فنجاله : بنام شوي وصحوني المغرب 
طلع وهو ضايق ان كل هالمسافه بينه وبين صاحبه 
قربت نجد : يممه الحين من هي لللي متزوجه 
ام نجد : شريفه ما تذكرينها 
نجد : اذكر يمه الكبيره صح 
ام نجد : اييه 
نجد : يمه ليش مانروح لهم اصلا ابوي ليه تزاعل معهم 
ام نجد : مدري يا نجد بس ابوتس ادرا قومي قومي نظفي البيت وانا بروح شوي عند ام سعيد 
نجد وقفت وهي تعطي امها عبايتها وجلست وهي تنظف البيت وهي بالها بقصيدة هايف للحين بعد ماخلصت طلعت لسطح فووووق وهي تراقب بيت ابو زيد اللي من10 سنين مافكرت تراقب بيتهم
طلت بتردد وهي تشوف الحوش تحركات الشباب بس ماتعرفهم ماتعرف الا ابو زيد اللي تتذكر ملامحه ومن بعده عبود اللي كان مع هايف اليوم بس هايف مب معاهم
................••............ 
في العزبه
عند هايف اللي وصلوا ونزل هايف وحسين اللي فورا رفعوا اسفل ثيابهم وهم يربطونها على بطنهم
مؤيد: انا كمان اسوي كذا !؟
هايف: لا انت خلك كذا ، حسين انت شيك على العزبه وانا بجيب الذبيحه 
حسين: طيب
دخل هايف الشبك وهو يسكره عليه : مؤيد خلك عند الباب اذا قلت افتحه افتحه 
مؤيد: سيبها عليه وابشر
هايف ضحك وهو يدور واخيراً هجم على وحده وطلعها 
مؤيد: والله انته بطططل 
هايف : افتح الباب طيب 
ثبت هايف الذبيحه وطلعوا متجهين لابل وهنا جت الصمله هايف: اسمع خلك بعيد لا تجي تهج الناقه 
مؤيد: على بالك اخاف والله ما عليه منها 
هايف: ماعليك بس خلك بعيد 
قرب هايف لناقه وبطريقه متعود عليها بدا يحلبها ولكن فجاءه وبدون سابق انذار هجت الناقه وطشر الحليب وصراخ مؤيد عبى العزبه 
هايف من الصدمه كان طايح وهو مايدري يضحك والا وش يسوي الا انه فز وركض ورا الناقه 
اللي حصل ان هايف قال لمؤيد مايجي عشان هالناقه اذا شافت احد غريب تهج 
ومؤيد قرر انه يختبر خوفه ويجي عندها واول ماشافته هجت وهو اللي انخلع قلبه وركض وهي وراه وهايف وراهم
طلع حسين بصدمه وركض وهو يحاول يرد الناقه عن مؤيد اللي مابقى على بكيته شي
وفي اخر لحظه تراجعت الناقه ورجعت ومؤيد اللي من خرعته تحضن حسين اللي يدفه وهو منهبل مايدري وش السالفه 
اما هايف بعد مارجع الناقه طاح وهو ميت ضحك وهو بعد مايدري وش صار 
اخيرا تحرر حسين من مؤيد اللي وخر: بلا في شكلها اشبها هاذي
حسين وهايف دخلوا بحالة هستريه من الضحك 
مؤيد: اشبكم انتم !
حسين: يا خبل وش وداك عندها هاااه 
هايف: ها ماني قايل لك لا تجي وراك ماتفهم 
مؤيد: ما سويت لها حاجه قربت وهي غبيه
هايف:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه حمدلله ان مطلق مب فيه والا والله ليدعسك 
حسين : اي والله 
مؤيد: خلاص يرحم اهلكم تعالوا بنروح للبيت اش نبغى فيها الهبله
هايف : حسين قم قم خذه لسياره وبروح لناقه الثانيه وبخلص وبجي بسرعه 
مؤيد: يا عمي اشبك تروح للموت برجولك
راح هايف اللي يضحك ودخل بين الابل اللي متعوده عليه وبعد شوي طلع معاه حليب جديد وهو للحين يعيش الموقف بخياله ويضحك عليه ................••............
في بيت ابو زيد 
عند مطلق اللي بعد مارجعوا من صلاة المغرب اتجههه للبيت وهو ينادي من برا: شريييفه شريفه 
شريفه: هلا
مطلق : جددي القهوه والشاهي وجهزي امورتس بيجي هايف بالذبيحه الحين 
شريفه : جاهزه الحين اجيبها انتم بتجلسون بالحوش 
مطلق: ايييه وجهزي العده عشان الذبيحه 
شريفه : ابشر 
رجع مطلق بالقهوه والشاهي وهو يرجع يصبها 
ابو فايز:مطلق ماعندك عرس منا ولا منا
مطلق اللي كان في هالموضوع رسمي : ابد 
زيد اللي حب يخفف رسمية مطلق : يارجال ترا العرس زين 
نزل مطلق الدله اول ماشاف هايف وصل : خليناه بزينه وشينه 
طلع متقدم وهو يشوف مؤيد اللي نزل وهو واضح انه منهبل والباقين يضحكون 
هايف: وين يا بن العمه ما نزلنا الذبيحه
مؤيد: يا شيخ سيبني في حالي ما بنزل حاجه ناقص الهبله الثانيه انا
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه 
مطلق : وش به ذا !؟
هايف اللي وقف وهو يضحك وبدا يعلمهم باللي صار والكل يضحك على مؤيد 
فايز :انت وش موديك تستاهل 
مؤيد: اش عرفني انها بتهرب
ابو زيد : تهرب ، ياويلي ويلاه
مؤيد قرب من ابو زيد: تخيل يا خالي انفلتت عليه مثل المجنونه ماعرفت كيف اسوي 
مطلق اخذ الذبيحه وهو منجلط من مؤيد 
فايز: اقول مؤيد روح خذ لك درس بالذبح والصلخ 
مؤيد: ما ابغى يا شيييخ 
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه .................••............ 
في بيت ابو نجد 
عند نجد كانت تراقب اجواءهم بقهر هي بلحالها والناس اللي يجون لمصالح ويروحون شافت هايف اللي وصل وهو يشرح لهم شي وهم يضحكون بس ماتدري وشو كان رايح جاي يساعد مطلق وبنفس الوقت يلعب عبود ومع ذا يسولف مع الكل 
اخذت نفس وهي تحاول تذكر اقل التفاصيل مع هايف وكانت كلها حلوه 
خذتها ذاكرتها للموقف كانت تحس نفسها فيه اميره ( كانت نجد في صغرها مدللله مالها ومال هالبنات وهواشهم ودايما تنطق ودايما ياخذون اغراضها البزراين وينحاشون فيها وبذاك المره ركضت وهي تبكي لهايف اللي كان جالس عند باب بيتهم وفز :افااااا والله من اللي بكاتس جعل تبكيه امه
نجد : صيته تطقني وتاخذ اغراضي 
هايف: ألعن خيرها الحين افا بس
راح ورا صيته اللي كانت اقشر بنات الديره وهوياخذ الاغراض منها لكن رجعت وهي ترميه بالحجر وركض هايف اللي معط شعرها وهي تدعي عليه ورجع لنجد وهو يعطيها اغراضها وهو مبتسم لها اخذ طرف شماغه يمسح دموعها: ما عليتس منها معطت شوشتها الخايسه وان سوت لتس شي علميني 
نجد ابتسمت وهي تدري ان محد يقدر يزعلها زمان لان هايف وراها وكانت اخذه كل الدلال ) 
صحت على اصواتهم وابتسمت وهي ترجع وتسكر الدريشهه
.
.
.
انتهى♥ 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة